أخبار التكنولوجيا

رغم الحرب على هواوي … أوروبا لا تزال تفضلها لشبكات 5G

رغم الحرب على هواوي … أوروبا لا تزال تفضلها لشبكات 5G

أفاد تقرير إخباري بأنه على الرغم من التدقيق الرسمي الذي تخضع لها شركة هواوي في أوروبا
وسط مزاعم أمريكية بأنها تشكل تهديدًا أمنيًا، إلا أن مشغلي شبكات الهاتف المحمول في القارة
ما زالوا يصطفون لشراء معداتها لشبكات الجيل الخامس 5G.

وقال مدير سوق الشبكات العالمي لدى الشركة الصينية اليوم الثلاثاء في مؤتمر للعملاء في زيوريخ:
إنه من بين 65 صفقة تجارية وقعتها هواوي، كان نصيب العملاء الأوروبيين منها نحو النصف لبناء شبكات
الجيل الخامس.

وقال (يانج تشوبان) – رئيس أعمال الجيل الخامس لدى هواوي – لوكالة رويترز في مقابلة:
“هذا يدل على ثقة العملاء الأوروبيين الطويلة الأجل والمتسقة في هواوي. نحن ممتنون حقا لثقتهم في
هذا الوقت العصيب”.

وسمع الزوار شهادة إيجابية من العديد من المشغلين، بما في ذلك شركة (سن رايز) Sunrise في سويسرا
– التي ربطت منتجعًا للتزلج، ومزارع، وحتى ملعبًا لكرة القدم بشبكة الجيل الخامس التابعة لها، والقائمة
على عتاد شركة هواوي، والتي أُطلقت قبل ستة أشهر.

ويكشف النجاح الذي تحقق هواوي في العديد من الأسواق في جميع أنحاء العالم التباين بين حماس الدول
لمنتجات هواوي مزاعم الولايات المتحدة – التي تنكرها الشركة – بأن منتجاتها تحتوي على “أبواب خلفية”
تسمح للصين بالتجسس على الدول

وقال تشوبان في مؤتمر صحفي منفصل: “من منظور تقني، الأمن هو شيء يمكننا حله”. وأضاف:
“لكن إذا نظرت إلى الأمن كمسألة سياسية، وحكمت على أمان البائع استنادًا إلى أصله، فمن الصعب
للغاية حله”.

هذا؛ وقد نشرت ألمانيا – التي تعد أكبر اقتصاد في أوروبا – اليوم أيضًا مجموعة مقترحة من القواعد بشأن
أمن شبكات الجيل الخامس التي لا تصل إلى حد اعتبار الصين، أو هواوي تهديدات؛ ولكن بدلًا من ذلك تطالب
جميع البائعين والمشغلين بتلبية المعايير المشتركة. على النقيض من ذلك، ما زالت بريطانيا تدرس ما إذا كانت
ستتبع نصيحة مجلس الأمن القومي الخاص بها بحظر هواوي – وهي خطوة اتخذتها بالفعل حلفاء الولايات
المتحدة، مثل: أستراليا، ونيوزيلندا.

وكانت واشنطن قد أدرجت في شهر أيار/مايو الماضي شركة هواوي إلى قائمة الكيانات التي يحظر على
الشركات الأمريكية التعامل معها دون الرجوع إلى الحكومة، وذلك وسط الحرب التجارية مع بكين، الأمر الذي
ألحق أضرارًا جسيمة بقطاع صناعة وبيع الهواتف الذكية، الذي يعد النشاط التجاري الرئيسي لهواوي.

ومع ذلك، فقد قال يانج: إن هواوي نوعت قاعدة مورديها بما يكفي لتلبية الطلب الكامل من العملاء علىمعدات
شبكتها حتى بدون مكونات من مصادر الولايات المتحدة. فمن بين إجمالي 400,000 محطة أساسية للجيل
الخامس وُرِّدت حتى الآن، فإن ثلاثة أرباعها تمت منذ الحظر الأمريكي.

وقال يانغ لرويترز: “لم يكن لإدراجنا إلى قائمة الكيانات أي تأثير على عتاد الجيل الخامس من هواوي على
الإطلاق”. وأضاف: “سيكون أداء ومواصفات المنتجات ذات المكونات الخاصة بنا أفضل فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *